Normal view MARC view ISBD view

أثر الإستنزاف النفسي في قرى الحدود الإسرائيلية

By: محارب, عبد الحفيظ, 1940-.
Material type: materialTypeLabelArticleSubject(s): المستوطنات الجماعية -- إسرائيل | نزاعات الحدود الإسرائيلية - العربية، 1949- -- الأردن | نزاعات الحدود الإسرائيلية - العربية، 1949- -- لبنان In: شؤون فلسطينية ع 6 (كانون الثاني 1972), ص 18-30Abstract: تقسم مستوطنات الحدود الإسرائيلية إلى ثلاثة أنماط : - الموشاف حيث تقوم إدارة المستوطنة تعاونيا، ويمتلك كل عضو فيها قطعة أرض يستغلها، وتقدم للمستوطنين الأرباح الصافية. - مدن التطوير وهي أقرب إلى القرية الكبيرة، تقدم المعونات إليها من الجهات المسؤولة عن الإستيطان لتوجيه قسم من المهاجرين إليها وتحويلها إلى مدن تعتمد على نفسها. - الكيبوتس وهي التي تعتمد على الملكية الجماعية ولا يوجد فيها أثر للملكية الخاصة. يذكر هنا أن أكثرية سكان الحدود هم من الطوائف الشرقية، بإستثناء الكيبوتس فهم من الغربيين. وهنا فرق شاسع بين معدّل دخل الفرد في هذه المستوطنات الحدودية وبين المعدل العام في إسرائيل. إن لهجمات المقاومة تأثيرات واضحة في سكان هذه المستوطنات حيث تشل حركتهم نهارا، وتقتصر ليلا على الملاجىء، الأمر الذي أثر في المحاصيل الزراعية. هذا إلى جانب إمتصاص الشبان ورهنهم للعمل الحربي لحراسة هذه المستوطنات. فكانت حالة من التناقض بين متطلبات الجهد الحربي ومتطلبات المعيشة في هذه المستوطنات. هذا أيضا إلى جانب القطاع السياحي في بعض هذه المستوطنات التي تعتبر مصايف في الصيف أو في المناطق الدافئة في الشتاء. ...
    average rating: 0.0 (0 votes)
Item type Current location Call number Vol info Status Notes Date due Barcode
Serials Serials IPS Constantine Zurayk Library
Serials Shelving
ع 6 (كانون الثاني 1972) Not For Loan 01-1972 0000031008

تقسم مستوطنات الحدود الإسرائيلية إلى ثلاثة أنماط : - الموشاف حيث تقوم إدارة المستوطنة تعاونيا، ويمتلك كل عضو فيها قطعة أرض يستغلها، وتقدم للمستوطنين الأرباح الصافية. - مدن التطوير وهي أقرب إلى القرية الكبيرة، تقدم المعونات إليها من الجهات المسؤولة عن الإستيطان لتوجيه قسم من المهاجرين إليها وتحويلها إلى مدن تعتمد على نفسها. - الكيبوتس وهي التي تعتمد على الملكية الجماعية ولا يوجد فيها أثر للملكية الخاصة. يذكر هنا أن أكثرية سكان الحدود هم من الطوائف الشرقية، بإستثناء الكيبوتس فهم من الغربيين. وهنا فرق شاسع بين معدّل دخل الفرد في هذه المستوطنات الحدودية وبين المعدل العام في إسرائيل. إن لهجمات المقاومة تأثيرات واضحة في سكان هذه المستوطنات حيث تشل حركتهم نهارا، وتقتصر ليلا على الملاجىء، الأمر الذي أثر في المحاصيل الزراعية. هذا إلى جانب إمتصاص الشبان ورهنهم للعمل الحربي لحراسة هذه المستوطنات. فكانت حالة من التناقض بين متطلبات الجهد الحربي ومتطلبات المعيشة في هذه المستوطنات. هذا أيضا إلى جانب القطاع السياحي في بعض هذه المستوطنات التي تعتبر مصايف في الصيف أو في المناطق الدافئة في الشتاء. ...

There are no comments for this item.

Log in to your account to post a comment.

Supported by

Powered by Koha