Normal view MARC view ISBD view

التطبيع الإسرائيلي - المصري والتطبيع الإسرائيلي اللبناني

By: مضيه, نضال.
Material type: materialTypeLabelArticleSubject(s): إسرائيل -- العلاقات -- لبنان | إسرائيل -- العلاقات -- مصر | لبنان -- العلاقات -- إسرائيل | مصر -- العلاقات -- إسرائيل In: صامد الاقتصادي = Samed صامد الإقتصادي، مج 5، ع 42 (نيسان 1983), ص 175-186Abstract: تستعرض هذه المقالة آفاق المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لكسر طوق العزلة المحيط بها منذ إقامتها في العام 48. من خلال السعي إلى إقامة علاقات طبيعية مع الدول العربية. وفي هذه الإطار، تتبّع المقالة الخطوات التي تم تحقيقها على صعيد العلاقات المصرية - الإسرائيلية بعد توقيع إتفاقية كامب ديفيد بين الطرفين؛ كما تحاول رصد أوجه الشبه بين ما تم تحقيقه على الجانب المصري والمحادثات اللبنانية - الإسرائيلية التي تجري تحت رعاية أميركية، ومحاولة الضغط على الجانب اللبناني من أجل دفعه لمحاكاة النموذج المصري وإقامة معاهدة سلام مع إسرائيل يليها تطبيع كامل بين الجانبين. وتبرز المقالة الجانب الإقتصادي والأهمية التي يكتسبها لا سيما من حيث إستغلال إسرائيل له مؤمّلة الأطراف العربية بازدهار إقتصاداتها في حال قبولها تطبيع العلاقات معها. لكن الواقع يجافي هذه الوعود الزهرية إذ تقدّم التجربة المصرية أسطع شاهد على خلاف هذه الوعود. ويختلف الأمر جزئيا بالنسبة للنموذج اللبناني. فإسرائيل قد بدأت فعلا بإقامة بعض المشاريع في الجنوب اللبناني كما إستقدمت اليد العاملة اللبنانية من المناطق الجنوبية للعمل في السوق الإسرائيلية لكن ...
    average rating: 0.0 (0 votes)
Item type Current location Call number Vol info Status Notes Date due Barcode
Serials Serials IPS Constantine Zurayk Library
Serials Shelving
صامد الإقتصادي، مج 5، ع 42 (نيسان 1983) Not For Loan 04-1983 0000028821

تستعرض هذه المقالة آفاق المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لكسر طوق العزلة المحيط بها منذ إقامتها في العام 48. من خلال السعي إلى إقامة علاقات طبيعية مع الدول العربية. وفي هذه الإطار، تتبّع المقالة الخطوات التي تم تحقيقها على صعيد العلاقات المصرية - الإسرائيلية بعد توقيع إتفاقية كامب ديفيد بين الطرفين؛ كما تحاول رصد أوجه الشبه بين ما تم تحقيقه على الجانب المصري والمحادثات اللبنانية - الإسرائيلية التي تجري تحت رعاية أميركية، ومحاولة الضغط على الجانب اللبناني من أجل دفعه لمحاكاة النموذج المصري وإقامة معاهدة سلام مع إسرائيل يليها تطبيع كامل بين الجانبين. وتبرز المقالة الجانب الإقتصادي والأهمية التي يكتسبها لا سيما من حيث إستغلال إسرائيل له مؤمّلة الأطراف العربية بازدهار إقتصاداتها في حال قبولها تطبيع العلاقات معها. لكن الواقع يجافي هذه الوعود الزهرية إذ تقدّم التجربة المصرية أسطع شاهد على خلاف هذه الوعود. ويختلف الأمر جزئيا بالنسبة للنموذج اللبناني. فإسرائيل قد بدأت فعلا بإقامة بعض المشاريع في الجنوب اللبناني كما إستقدمت اليد العاملة اللبنانية من المناطق الجنوبية للعمل في السوق الإسرائيلية لكن ...

There are no comments for this item.

Log in to your account to post a comment.

Supported by

Powered by Koha