Normal view MARC view ISBD view

التطبيع في التصور الأميركي والإسرائيلي والمصري

By: نوار, إبراهيم متولي.
Material type: materialTypeLabelArticleSubject(s): إسرائيل -- العلاقات -- مصر | مصر -- العلاقات -- إسرائيل In: شؤون فلسطينية ع 129-130-131 (آب - أيلول- تشرين الأول 1982), ص 150-168Abstract: إن الحديث عن "تطبيع" للعلاقات بين مصر وإسرائيل هو قول مخالف للحقيقة والواقع. فهو ليس إعادة لعلاقات كانت قائمة، وليس بناء لعلاقات عادية تتم على أساس متكافئ. إنها سابقة في تاريخ العلاقات، ولذلك لم يكن غريبا أن تحشد جهود العديد من الهيئات والمؤسسات البحثية لتقديم المشورة بشأن هذه العلاقات ومستقبلها. وترى الأوساط الأميركية أن التعاون الإقليمي يبدأ أولا بخلق البنية التحتية الضرورية لكي يقوم عليها هذا التعاون، وينبغي أن يكون هذا التعاون في مجالات التعاون العلمي والتكنولوجيا والمواصلات والإتصالات. وتنظر إسرائيل إلى تطبيع العلاقات مع مصر على أنه "ثمن الإنسحاب من سيناء". ويلتقي هذا المفهوم مع الرؤية الإسرائيلية لطبيعة السلام، وما تعنيه من علاقات كاملة ودية وتعاون إقليمي في مجالات التنمية المختلفة. ومن وجهة النظر المصرية، يمثل التطبيع إحدى النتائج الملزمة للمعاهدة المصرية - الإسرائيلية، وهذا الإلتزام ليس ثمنا للسلام فقط، بل هو المسار الطبيعي له.
    average rating: 0.0 (0 votes)
Item type Current location Call number Vol info Status Notes Date due Barcode
Serials Serials IPS Constantine Zurayk Library
Serials Shelving
ع 129-130-131 (آب - أيلول- تشرين الأول 1982) Not For Loan 08-1982 0000028522

إن الحديث عن "تطبيع" للعلاقات بين مصر وإسرائيل هو قول مخالف للحقيقة والواقع. فهو ليس إعادة لعلاقات كانت قائمة، وليس بناء لعلاقات عادية تتم على أساس متكافئ. إنها سابقة في تاريخ العلاقات، ولذلك لم يكن غريبا أن تحشد جهود العديد من الهيئات والمؤسسات البحثية لتقديم المشورة بشأن هذه العلاقات ومستقبلها. وترى الأوساط الأميركية أن التعاون الإقليمي يبدأ أولا بخلق البنية التحتية الضرورية لكي يقوم عليها هذا التعاون، وينبغي أن يكون هذا التعاون في مجالات التعاون العلمي والتكنولوجيا والمواصلات والإتصالات. وتنظر إسرائيل إلى تطبيع العلاقات مع مصر على أنه "ثمن الإنسحاب من سيناء". ويلتقي هذا المفهوم مع الرؤية الإسرائيلية لطبيعة السلام، وما تعنيه من علاقات كاملة ودية وتعاون إقليمي في مجالات التنمية المختلفة. ومن وجهة النظر المصرية، يمثل التطبيع إحدى النتائج الملزمة للمعاهدة المصرية - الإسرائيلية، وهذا الإلتزام ليس ثمنا للسلام فقط، بل هو المسار الطبيعي له.

There are no comments for this item.

Log in to your account to post a comment.

Supported by

Powered by Koha