Normal view MARC view ISBD view

الثابت والمتحوّل في المجتمع والثقافة الإسرائيلية

By: كمرلنغ, باروخ, 1939-2007.
Material type: materialTypeLabelArticleSubject(s): إسرائيل -- الأحوال الاجتماعية | إسرائيل -- العلاقات العرقية | إسرائيل -- الحياة الفكرية In: قضايا إسرائيلية : فصلية تصدر عن مدار، المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية مج 1، ع 3 (صيف 2001), ص 4-12Abstract: "خصّ الباحث والمفكر باروخ كمرلنغ مجلة "قضايا إسرائيلية" بهذا الفصل من كتاب لم يصدر بعد، وفيه يتناول المجتمع والثقافة الإسرائيليين والصراعات الداخلية فيما بينها، بسبب تركيبة هذا المجتمع الديمغرافية واختلاف الخلفيات القومية والثقافية لمجموعاته السكانية، ونزوع قطاعات واسعة وشرائح من كافة الطوائف الى الفكر الديني الغيبي ليشكل ظهور حركة مثل حزب "شاس" ظاهرة فاعلة ومقررة في هذا المجتمع. ومن خلال تحليله للتركيبة الإجتماعية والثقافية والعوامل الإقتصادية في إسرائيل والعالم، يخلص الكاتب الى نتيجة أن "دولة القومية" لا تستطيع ان تحتفظ بحدود سياسية واضحة وسيادة أثنية قومية لغالبية سكانها. ولذلك فلا يمكن ان تكون مناطق محتلة او أن يكون سكان من غير حقوق." -- المستخلص من المجلة.
    average rating: 0.0 (0 votes)
Item type Current location Call number Vol info Status Notes Date due Barcode
Serials Serials IPS Constantine Zurayk Library
Serials Shelving
مج 1، ع 3 (صيف 2001) Not For Loan 06-2001 0000032224

"خصّ الباحث والمفكر باروخ كمرلنغ مجلة "قضايا إسرائيلية" بهذا الفصل من كتاب لم يصدر بعد، وفيه يتناول المجتمع والثقافة الإسرائيليين والصراعات الداخلية فيما بينها، بسبب تركيبة هذا المجتمع الديمغرافية واختلاف الخلفيات القومية والثقافية لمجموعاته السكانية، ونزوع قطاعات واسعة وشرائح من كافة الطوائف الى الفكر الديني الغيبي ليشكل ظهور حركة مثل حزب "شاس" ظاهرة فاعلة ومقررة في هذا المجتمع. ومن خلال تحليله للتركيبة الإجتماعية والثقافية والعوامل الإقتصادية في إسرائيل والعالم، يخلص الكاتب الى نتيجة أن "دولة القومية" لا تستطيع ان تحتفظ بحدود سياسية واضحة وسيادة أثنية قومية لغالبية سكانها. ولذلك فلا يمكن ان تكون مناطق محتلة او أن يكون سكان من غير حقوق." -- المستخلص من المجلة.

There are no comments for this item.

Log in to your account to post a comment.

Supported by

Powered by Koha