Normal view MARC view ISBD view

رسالة من نيويورك : الحملة الإعلامية الصهيونية ومحاضرة دايان في جامعة نيويورك

By: حداد, سلمى س.
Material type: materialTypeLabelArticleSubject(s): الدعاية الصهيونية -- الولايات المتحدة | النزاع العربي - الإسرائيلي -- 1973-1993 | فلسطين -- الوضع الدولي In: شؤون فلسطينية ع 40 (كانون الأول 1974), ص 173-178Abstract: في الوقت الذي تدخل فيه م.ت.ف. إلى هيئة الأمم المتحدة كقوة معترف بها عالميا، وتعترف فيه المنظمة الدولية بالطابع السياسي للقضية الفلسطينية، تتصرف إسرائيل والصهيونية العالمية بعصبية بالغة، وخصوصا في نيويورك، وتشن حملة دعاية مضادة على مختلف المستويات. وإتسمت هذه الحملة، إضافة إلى المكر والأساليب المخادعة، بالإنفعالية ومهاجمة م.ت.ف. وياسر عرفات. ويلاحظ المراقبون أن الصهيونية في هذه الفترة تعيش حالة قلق وعدم إرتياح، ولكن اليهود الأمريكيون لا يزالون أقوياء، وظهرت قوتهم خلال مشاركتهم الفاعلة في حملة الإنتخابات الأميركية. ويحاول الإعلام الصهيوني في هذه الفترة إستغلال سذاجة الأمريكي العادي لإقناعه بأن مشاكل الشعب الأمريكي الإقتصادية والصعوبات اليومية التي تواجهه ناجمة عن إرتفاع اسعار النفط، والمقاطعة النفطية التي واجهها العرب خلال حرب تشرين. وزيادة في سرقة الأضواء من الوفد الفلسطيني المدعو إلى الأمم المتحدة وإحباط مهمة م.ت.ف.، راحت الصهيونية تكلف الزعماء الإسرائيليين بإلقاء الخطب والمحاضرات على طلاب الجامعات الأمريكية.
    average rating: 0.0 (0 votes)
Item type Current location Call number Vol info Status Notes Date due Barcode
Serials Serials IPS Constantine Zurayk Library
Serials Shelving
ع 40 (كانون الأول 1974) Not For Loan 12-1974 0000030082

في الوقت الذي تدخل فيه م.ت.ف. إلى هيئة الأمم المتحدة كقوة معترف بها عالميا، وتعترف فيه المنظمة الدولية بالطابع السياسي للقضية الفلسطينية، تتصرف إسرائيل والصهيونية العالمية بعصبية بالغة، وخصوصا في نيويورك، وتشن حملة دعاية مضادة على مختلف المستويات. وإتسمت هذه الحملة، إضافة إلى المكر والأساليب المخادعة، بالإنفعالية ومهاجمة م.ت.ف. وياسر عرفات. ويلاحظ المراقبون أن الصهيونية في هذه الفترة تعيش حالة قلق وعدم إرتياح، ولكن اليهود الأمريكيون لا يزالون أقوياء، وظهرت قوتهم خلال مشاركتهم الفاعلة في حملة الإنتخابات الأميركية. ويحاول الإعلام الصهيوني في هذه الفترة إستغلال سذاجة الأمريكي العادي لإقناعه بأن مشاكل الشعب الأمريكي الإقتصادية والصعوبات اليومية التي تواجهه ناجمة عن إرتفاع اسعار النفط، والمقاطعة النفطية التي واجهها العرب خلال حرب تشرين. وزيادة في سرقة الأضواء من الوفد الفلسطيني المدعو إلى الأمم المتحدة وإحباط مهمة م.ت.ف.، راحت الصهيونية تكلف الزعماء الإسرائيليين بإلقاء الخطب والمحاضرات على طلاب الجامعات الأمريكية.

There are no comments for this item.

Log in to your account to post a comment.

Supported by

Powered by Koha