Normal view MARC view ISBD view

العبرانيون السود

By: محارب, عبد الحفيظ, 1940-.
Material type: materialTypeLabelArticleSubject(s): إسرائيل -- الأحوال الاجتماعية | إسرائيل -- العلاقات العرقية In: شؤون فلسطينية ع 13 (أيلول 1972), ص 70-82Abstract: يعاني المجتمع الإسرائيلي من مجموعة كبيرة من التناقضات التي تضرب جذورها في عمق بنية هذا المجتمع. فعلى الرغم من الإدعاءات الصهيونية بحق اليهود، جميعا، في العيش في فلسطين، تتغشى ظواهر التمييز العنصري على مختلف أنواعه في صفوف المجتمع الإسرائيلي. ولعل أبرزها وأشدها حدة ظاهرة "العبرانيين السود" أي اليهود ذوي البشرة السوداء. تعاني هذه الفئة من المجتمع الإسرائيلي من تمييز عنصري حاد ضدها تمثل بإضطهاد باقي فئات المجتمع لها وحصرها في ما يشبه الفيتو في ديمونه ومتسبيه ريمون وعراد في النقب. وإزاء هذه المعاملة تعالت صيحات العبرانيين السود إحتجاجا على المعاملة السيئة التي يتلقونها وتحولت بعضها إلى شيء من الممارسات العنفية المحدودة ضد اليهود البيض. ونتيجة لذلك امتلأت الصحف ووسائل الإعلام الإسرائيلية بأكاذيب ملفقة حول عدوانية هذه الفئة، مطالبة الحكومة الإسرائيلية بترحيلهم. وأيا يكن من أمر، فإن قضية العبرانيين السود ستبقى ما يشبه القنبلة الموقوتة، لا يدري أحد إلى أي درجة ستصل أضرارها إذا ما إنفجرت.
    average rating: 0.0 (0 votes)
Item type Current location Call number Vol info Status Notes Date due Barcode
Serials Serials IPS Constantine Zurayk Library
Serials Shelving
ع 13 (أيلول 1972) Not For Loan 09-1972 0000028335

يعاني المجتمع الإسرائيلي من مجموعة كبيرة من التناقضات التي تضرب جذورها في عمق بنية هذا المجتمع. فعلى الرغم من الإدعاءات الصهيونية بحق اليهود، جميعا، في العيش في فلسطين، تتغشى ظواهر التمييز العنصري على مختلف أنواعه في صفوف المجتمع الإسرائيلي. ولعل أبرزها وأشدها حدة ظاهرة "العبرانيين السود" أي اليهود ذوي البشرة السوداء. تعاني هذه الفئة من المجتمع الإسرائيلي من تمييز عنصري حاد ضدها تمثل بإضطهاد باقي فئات المجتمع لها وحصرها في ما يشبه الفيتو في ديمونه ومتسبيه ريمون وعراد في النقب. وإزاء هذه المعاملة تعالت صيحات العبرانيين السود إحتجاجا على المعاملة السيئة التي يتلقونها وتحولت بعضها إلى شيء من الممارسات العنفية المحدودة ضد اليهود البيض. ونتيجة لذلك امتلأت الصحف ووسائل الإعلام الإسرائيلية بأكاذيب ملفقة حول عدوانية هذه الفئة، مطالبة الحكومة الإسرائيلية بترحيلهم. وأيا يكن من أمر، فإن قضية العبرانيين السود ستبقى ما يشبه القنبلة الموقوتة، لا يدري أحد إلى أي درجة ستصل أضرارها إذا ما إنفجرت.

There are no comments for this item.

Log in to your account to post a comment.

Supported by

Powered by Koha